أعلن أندرو كومو حاكم ولاية نيويورك حالة الطوارئ الصحية جراء تفشي فيروس الانفلونزا هذا العام، حيث سيتم وفقا لقرار الحاكم توفير المزيد من الأمصال الوقائية فضلا عن السماح للصيدليات بتقديم التطعيمات اللازمة للاطفال.

ووفقا لبي بي سي بالعربية، تفيد التقارير بأنه تم رصد نحو عشرين ألف حالة اصابة بالانفلونزا حتى الان في ولاية نيويورك هذا الموسم، على نحو يفوق أربع مرات عدد الحالات المسجلة خلال شتاء العام الماضي.
وقد وصل تفش الانفلونزا إلى مستوى وباء في معظم الولايات الأمريكية.
وقالت المراكز الامريكية للسيطرة على الامراض والوقاية منها إنه خلال الاسبوع الماضي بلغت نسبة المتوفين من الأمريكيين جراء الاصابة بالالتهاب الرئوي والانفلونزا 7.3 في المئة، وهو ما يتجاوز حد الوباء.


وانتشرت اعراض الاصابة بالانفلونزا في 47 ولاية مقابل 41 ولاية الاسبوع الماضي.
ويوصي الخبراء بتعاطي أمصال وقائية من الانفلونزا بعد ان ثبتت فعاليتها بنسبة 62 في المئة.
وأفادت تقارير بأن موسم الانفلونزا 2012-2013 بدأ قبل الموعد المعتاد، ورصدت العديد من حالات الاصابة بفيروس الانفلونزا من نوع "اتش 3 ان 2" (H3N2) التي قد تكون شديدة.



ويقول بعض الخبراء إن الارقام الاخيرة تشير إلى أن أسوأ فترات الطقس لهذا الموسم ربما قد انتهت. في حين لم تشهد ولايات كاليفورنيا وهاواي والميسيسيبي، أي تفش للمرض.
وتضم أعراض الاصابة بالانفلونزا ارتفاع درجات الحرارة والسعال والرشح والألم في الجسد والإحساس بالإرهاق. في حين يمكن رصد حدوث أعراض القيء والاسهال، ويمكن أن يتطور المرض للإصابة بالالتهاب الرئوي في حالات الاصابة الشديدة.